كم معدل السكر الطبيعي للصائم؟

هل تساءلت يومًا عن معدل السكر الطبيعي للصائم، وهل ارتفاع مستوى السكر عن هذا المعدل يؤكد الإصابة بالسكري؟ 

لنتعرف على تفاصيل ذلك ونعرض أهم الشروط التي يجب وضعها في الاعتبار قبل إجراء تحليل الدم الصائم، ثم نتطرق إلى بعض النصائح التي تساعدك على ضبط مستوى السكر.

كم معدل السكر الطبيعي للصائم ؟


أوضحت الدراسات والأبحاث أن هناك نسبة طبيعية للسكر بالدم، وفي حالة تغير تلك النسبة سواء بالزيادة أو النقص فإن هذا يعد مؤشرًا لوجود مشكلة بالجسم، وبالتالي يجب معالجتها لتجنب أية مضاعفات محتملة.

ولمعرفة نسب السكر الصائم المتفق عليها تابع معي الجدول التالي:

حالة الشخص الحالة الطبيعية مرحلة ما قبل الإصابة بالسكريمرحلة السكري
نسبة السكر بالدم أقل من 100 مليجرام \ ديسيلتر100 – 125 مليجرام \ ديسيلتر126 مليجرام \ ديسيلتر أو أكثر
لاحظ أن: ارتفاع نتيجة تحليل السكر الصائم إلى 100 مليجرام لكل ديسيلتر يعد علامة على وجود خلل بالجسم، وتتفاوت نسبة الخلل تبعًا لمدى ارتفاع نسبة السكر.

حتى تتمكن من الحصول على نتيجة دقيقة لتحليل سكر الدم الصائم يجب عليك الالتزام بمجموعة من الشروط، لنتعرف عليها.

شروط الحصول على نتيجة سليمة لتحليل السكر صائم.


يوصي الطبيب بمجموعة من النصائح التي يجب اتباعها قبل إجراء تحليل سكر الدم الصائم؛ لضمان صحة النتيجة، ومن أهم تلك النصائح:

1- عدم تناول أية مأكولات أو مشروبات ما عدا الماء خلال فترة الصيام .

بالطبع يتأثر مستوى سكر الدم عند تناول الوجبات الغذائية أو المشروبات…

..لذا لا بد من الامتناع عن الطعام والشراب قبل سحب العينة.

يسمح بشرب المياه فقط؛ فقد أوضحت الدراسات أن الماء لا يؤثر على دقة النتيجة.

2- الصيام لمدة 8 ساعات على الأقل .

عادة ما ينصح الطبيب بالصيام لمدة 8 ساعات على الأقل قبل إجراء اختبار سكر الدم الصائم؛ حتى تكون النتيجة صحيحة، وعدم الالتزام بذلك ينتج عنه خطأ مؤكد بالتحليل.  

3- عدم تناول الإنسولين أو أدوية السكر الفموية قبل سحب العينة.

من المتعارف عليه أن مريض السكري يحتاج إلى إجراء تحليل سكر الدم الصائم؛ للاطمئنان على صحته ومعرفة مدى استجابة الجسم للعلاج..

..ويتعين علىك حينئذ عدم تناول الجرعة العلاجية قبل سحب عينة الدم سواء كان يتناول حقن الإنسولين أو الأدوية الفموية.

لماذا أذكر لك ذلك؟

لأن تلك الأدوية تعمل على تقليل نسبة السكر بالدم، وبالتالي نجد أن تناولها قبل سحب العينة يجعل نتيجة التحليل غير صحيحة بالمرة.

التزامك بتلك الشروط يضمن لك نتيجة دقيقة للتحليل، وسواء كانت النتيجة طبيعية أو مرتفعة فأنت بحاجة إلى بعض النصائح التي تساعدك على ضبط مستوى السكر بالدم والحفاظ على معدلاته الطبيعية. 

لذا إليك بعض النصائح الذهبية التي تختصر عليك طريق ذلك.

نصائح للحفاظ على سكرك الصائم في المعدلات الطبيعية.


يرتبط ارتفاع مستوى سكر الدم بالعديد من العادات الخاطئة التي يمارسها المريض بشكل يومي مثل:

  • تناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات .
  • عدم ضبط الكميات الغذائية التي يتناولها يوميا .

بالتالي فإن التوقف عن تلك العادات واستبدالها بسلوكيات صحية يساعد بشكل كبير في ضبط السكر والحفاظ على المعدلات الطبيعية للسكر الصائم، وبالإضافة إلى ذلك يتعين عليه:

1- تناول وجبات غذائية صحية .

بالطبع تتسبب الوجبات الكربوهيدراتية والسكرية في رفع مستوى سكر الدم، والإفراط في تلك الأطعمة يجعل الشخص عرضة للإصابة بالسكري.

الاعتماد على الوجبات الغذائية الصحية يعد أولى أهم خطواتك للحفاظ على المعدلات الطبيعية لسكر الدم.

2- ممارسة الرياضة بانتظام .

تلعب الرياضة دورًا فعالًا في تنشيط العديد من وظائف الجسم، وقد أوضحت الدراسات أن الرياضة تعمل على تحسين استجابة المستقبلات لهرمون الإنسولين، وبالتالي:

  • تسهل عملية دخول الجلوكوز إلى الخلايا.
  • تجعل الجسم قادرًا على الاستفادة منه عن طريق تحويله إلى طاقة.

من أمثلة تلك الرياضات:

  • المشي.
  • اليوجا.
  • السباحة.
  • ركوب الدراجات.

3- الحرص على تناول العلاج بالجرعات المطلوبة -في حالة السكري-.

يحتاج كل مريض سكري إلى جرعة دوائية مخصصة تناسب حالته، وعدم الالتزام بتلك الجرعة يقلل من فرصة ضبط مستوى السكر، بل ويجعله أيضًا عرضة للكثير من المخاطر والمضاعفات التي قد تودي بالحياة في الحالات الشديدة.

لذا يجب الالتزام بتناول جرعة الدواء المحددة من قبل الطبيب في موعدها المحدد.

4- متابعة مستوى السكر بانتظام.

يعتقد البعض أن متابعة مستوى السكر بالدم هي إجراء خاص بالمرضى فقط.

لكن دعني أصحح هذا الاعتقاد الآن ..

تعد متابعة السكر من أهم الخطوات التي تساعد على الحفاظ على المعدلات الطبيعية؛

إذ تعكس لك حالة جسمك وتبين مدى التزامك بالعادات الصحية، كما تسهل اكتشاف الإصابة بالسكري.

أما عن مرضى السكري فتظهر أهمية المتابعة في توضيح مدى استجابة الجسم للجرعات الدوائية، وتجعل الطبيب قادرًا على اتخاذ القرارات بناءً على قيم دقيقة.

5-التخلص من السمنة المفرطة.

ترتبط السمنة ارتباطًا وثيقًا بمرض السكري؛ إذ تقلل السمنة من حساسية المستقبلات للإنسولين، وبالتالي تقلل قدرة الجسم على الاستفادة من كمية الجلوكوز الموجودة به.

ختامًا:


الالتزام قدر الإمكان بتلك النصائح هو أقصر طريق للمحافظة على المعدلات الطبيعية لسكر الدم.

 يجب عليك أن تخلص من العادات الصحية الخاطئة في سبيل الوقاية من مرض السكري المزمن.

وهنا أخبرني، كم معدل السكر الصائم لديك؟

اقرأ ايضا :

ياسمين احمد

دكتورة صيدلة جامعة الاسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى