كم معدل السكر الطبيعي في سن الستين ؟

كم معدل السكر الطبيعي في سن الستين

يتساءل العديد عن معدل السكر الطبيعي في سن الستين، وكيفية الوقاية من مرض السكري في هذا السن. 

نجيب عن تلك التساؤلات بالتفصيل في هذا المقال.

كم معدل السكر الطبيعي في سن الستين؟


حتى تتمكن من تحديد معنى نتيجة تحليل سكر الدم لديك لا بد أن تكون على دراية بالنسب الطبيعية له، لذا تابع معي هذا الجدول: 

جدول معدل السكر الطبيعي في سن الستين:

نوع التحليل النتيجة الطبيعية
تحليل السكر الصائم أقل من 100 مليجرام \ ديسيلتر
تحليل السكر بعد الأكل أقل من 140 مليجرام \ ديسيلتر

هناك بعض التحاليل الأخرى التي يتم الاعتماد عليها في تشخيص السكري مثل: 

  1. تحليل السكر العشوائي.
  2. تحليل السكر التراكمي.
لاحظ: إذا كانت نتيجة تحاليك مرتفعة فستكون اكثر عرضة للإصابة ببعض المضاعفات التي سنعرضها في السطور القادمة .

مخاطر ارتفاع معدل السكر بالدم في سن الستين


ارتفاع معدل سكر الدم يزيد من فرصة الإصابة ببعض المضاعفات التي من أبرزها: 

  • القدم السكري .
  • اعتلال الشبكية .
  • التهاب الأعصاب .
  • خلل بالكلى .
  • التهابات مهبلية متكررة.

وبالتالي احرص على الحفاظ على المعدل الطبيعي للسكر لتجنب تلك المضاعفات.

أهمية متابعة مستويات السكر في سن الستين .


تكمن أهمية متابعة سكر الدم في: 

1- الاطمئنان على صحتك .

تعد تحاليل الدم بمثابة الأداة السحرية التي تكشف عن الحالة الصحية الجسم، وينطبق ذلك بالطبع على تحاليل السكر، فمن خلالها يمكنك معرفة إذا ما كنت تعاني من مشكلة خاصة بمستوى سكر الدم أم أن الأمر على ما يُرام.

هل القيام بتحاليل السكر بشكل دورى امر ضرورى؟

يظن البعض أن تلك التحاليل لا تكون مجدية طالما أنه لا يعاني من أعراض تعكس الاصابة بالسكري….

..لكن اسمحلي أن أن أقول لك أن هذا الظن ليس صحيحًا، فبإجراء التحاليل الدورية ستكون على دراية بحالتك، وستتمكن من السيطرة على ارتفاع السكر بشكل سريع.

2- معرفة مدى استجابة الجسم للعلاج.

إذا كان إجراء تحليل السكر في الحالات الطبيعية مهمًا فهو أهم في حالة الإصابة بمرض السكري، سأشرح لك السبب.

من خلال تحاليل السكر يستطيع الطبيب تحديد مدى فاعلية الأدوية، ومعرفة إذا ما كان المريض يحتاج إلى تغيير جرعة أو نوع الدواء أم سيكمل رحلته العلاجية معها كما هي.

كيفية الوقاية من السكري ؟


“الوقاية خير من العلاج”

تلك الجملة الذهبية التي تمر على مسامعنا مرور الكرام أصبحنا نحتاج إلى التركيز بها، لا سيما عند الحديث عن مرض السكري.

لمعلوماتك تجنب الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بالأمراض المزمنة يوفر عليك رحلة علاجية قد ترهقك. 

فبالنسبة لمرض السكري نجد أن هناك بعض النصائح التي تساعدك في الوقاية من هذا المرض، ومن أبرزها:

1- التقليل من الأطعمة السكرية .

اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على نسب سكرية منضبطة يقلل من فرصة إصابتك بالسكري، فبتلك الطريقة لن يضطر البنكرياس إلى إفراز المزيد من الإنسولين للسيطرة على ارتفاع سكر الدم، وبالتالي يستكمل عمله بشكل طبيعي دون إجهاد.

حين أتحدث عن نظام غذائي صحي فإني لا أقصد كمية السكريات فحسب، بل أقصد أيضًا:

  • عدم الإفراط في تناول الوجبات الغنية بالكربوهيدرات .
  • تجنب استخدام الزيوت المهدرجة في الطعام قدر الإمكان.

2- الحرص على ممارسة الرياضة .

احرص على ممارسة الرياضة بشكل منتظم حتى تتمتع بمستوى عالٍ من النشاط والحيوية، وتزيد من حساسية المستقبلات تجاه الإنسولين فتساعده على أداء وظيفته بكفاءة.

إلى جانب ذلك، فالرياضة وسيلة للتخلص من السمنة المفرطة التي تعد أحد أشهر الأسباب المحفزة للإصابة بالسكري، ويمكنك ممارسة العديد منها مثل:

  • المشي .
  • السباحة .
  • ركوب الدراجات .

3- الإقلاع عن التدخين .

يؤثر التدخين بالسلب على الجسم ككل، ونجد أنه يقلل من فاعلية عمل الإنسولين، وبالتالي لا بد من الإقلاع عنه حتى لا تكون عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني. 

وأخيرًا، أخبرني إذا كان لديك أي استفسار بخصوص معدل السكر الطبيعي في سن الستين.

المرجع
Blood Sugar Levels Charts by Age: Knowing Your “Normal” LevelsSmoking and DiabetesType 2 diabetes

ياسمين احمد

مرحبا انا د/ ياسمين احب البحث و الكتابة في المجال الطبي حاصلة عل درجة البكالوريوس في الصيدلة من جامعة الاسكندرية .. اذا كان لديك اى استفسارات او اسئلة ضعها في التعليقات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى