كم معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة ؟

في الشهور الأولى من الحمل، أجرت صديقتي تحليل لقياس سكر الدم بعد صيام بضعة ساعات وأخبرتني أنها وجدته مرتفعًا عن القيمة الطبيعية. فما معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة إذًا؟

وما مدى احتمالية إصابة المرأة بسكر الحمل؟

إليك الجواب.

كم معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة ؟


اتفق الأطباء أن معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة يكون أقل من 5.3 ملي مول لكل لتر (95 مليجرام/ديسيلتر ) ،…

..وفي حالة ارتفاع نتيجة التحليل عن هذا المعدل فلا بد من المتابعة مع الطبيب المختص لتقييم الحالة.

دعنا نتفق أنه عادة ما يرتفع معدل السكر لدى المرأة الحامل نتيجة إفراز عدة هرمونات تزيد نسبة الجلوكوز بالدم، وهنا يأتي دور البنكرياس.

البنكرياس هو العضو المسئول عن إفراز هرمون الإنسولين للسيطرة على ارتفاع معدل السكر بالدم؛ إذ يعمل على نقل الجلوكوز من مجرى الدم إلى الخلايا لكي يتمكن الجسم من الاستفادة منه.

في الحالات العادية، يتمكن الإنسولين من السيطرة على ارتفاع مستوى السكر بالدم وإعادته إلى المعدل الطبيعي.

لكن تصاب المرأة في بعض الحالات بسكر الحمل؛ نتيجة عدم وجود كمية إنسولين كافية للقيام بتلك المهمة.

كم يصل معدل السكر للحامل بعد الافطار؟


من المتعارف عليه أن معدل السكر بالدم للمرأة الحامل بعد الإفطار بساعة يكون أقل من 7.8 ملي مول لكل لتر(140 مليجرام/ديسيلتر ) .

أما بعد الإفطار بساعتين فتكون النسبة أقل من 6.7 ملى مول لكل لتر (120 مليجرام/ديسيلتر) في حالة عدم الإصابة بسكر الحمل.

إذا كانت نتيجة التحليل لدى المرأة الحامل أعلى من تلك القيم فمن المرجح أن تكون مصابة بسكر الحمل.

في أغلب الأحيان يمكن السيطرة على سكر الحمل بممارسة الرياضة، وتغيير نمط الحياة، واتباع خطة غذائية مناسبة للحالة.

لكن قد يحتاج الأمر إلى التدخل بالأدوية الفموية أو حقن الإنسولين في حالة عدم الاستجابة للطرق الأخرى.

أعلم ما تفكر فيه الآن، فلعلك تتساءل عن العوامل التي تجعل نتيجة تحليل سكر الدم مرتفعة عن معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة، إليك الجواب.

عوامل تزيد من احتمالية الإصابة بسكر الحمل


الجدير بالذكر ان هناك عدة عوامل تحفز ارتفاع معدل السكر بالدم أثناء فترة الحمل وبالتالي تكون المرأة أكثر عُرضه للإصابة بسكر الحمل.

من أهم تلك العوامل: 

  • التاريخ المرضي للعائلة.
  • السمنة المفرطة.
  • تكيس المبايض.
  • التدخين.
  • الإصابة بسكر الحمل قبل ذلك.
  • التقدم في العمر.

من ثم فلا بد من أخذ تلك العوامل في الاعتبار، وعدم إهمالها لتجنب الإصابة بسكر الحمل.

فإذا كان لدى المرأة أحد تلك العوامل أو أكثر فعليها اتباع نصائح الطبيب ومتابعة نسبة السكر بالدم قبل وأثناء فترة الحمل لتجنب حدوث مشاكل للجنين.

لاحظ العلماء أن إصابة المرأة بسكر الحمل يجعل الجنين أكثر عرضه للإصابة بتشوهات الأجنة، وهنا نكرر أهمية متابعة مستوى السكر بالدم. 

تتعافى المرأة من هذا النوع من السكري بعد ولادة الطفل، لكن عليها متابعة السكر باستمرار بعد الولادة؛ فهي مُعرضة للإصابة بمرض السكري المزمن بنسبة كبيرة.

الخلاصة 


يرتفع مستوى السكر للمرأة الحامل نتيجة إفراز بعض الهرمونات التي تزيد من معدل السكر بالدم، ولكن عادة ما يتم السيطرة على ذلك عن طريق هرمون الإنسولين.

معدل السكر الطبيعي للحامل وهي صائمة أقل من 5.3 ملي مول لكل لتر (95 مليجرام/ديسيلتر )، وعند ارتفاع نتيجة التحليل عن تلك القيمة فلا بد من توخي الحذر والمتابعة مع الطبيب لمتابعة الحالة وتقييمها.

اخبرنى في التعليقات، كم نتيجة اخر قياس للسكر قمت به ؟

ياسمين احمد

دكتورة صيدلة جامعة الاسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى