حسب العمر جدول السكر التراكمي الطبيعي

حسب العمر جدول السكر التراكمي الطبيعي

يتساءل العديد من المرضى عن النسبة الطبيعية للسكر التراكمي حتى يتمكنوا من تحديد إذا ما كانوا مصابين بالسكري أم لا.

في هذا المقال سنوضح بالتفصيل قيم السكر التراكمي ونتطرق إلى أهم النصائح التي تساعدك على الحفاظ على المستوى الطبيعي للسكر بالدم.

فلنبدأ.

ما النسبة الطبيعية لتحليل السكر التراكمي حسب العمر؟


دعني أخبرك أن هناك نسب طبيعية لكل مركب موجود بجسم الإنسان.

عند اختلاف تلك النسب عن القيم المتعارف عليها فهذا يعكس وجود خلل ما، وهنا ينبغي على المريض عرض حالته على طبيب مختص للوصول إلى تشخيص صحيح، وهذا هو الحال بالنسبة لمستوى السكر بالدم.

وهل ارتفاع السكر يعكس حتمية إصابتي بالسكري؟

لا تقلق، فهناك مدى لارتفاع مستوى السكر بالدم، وبالطبع كلما ارتفع عن الحد الطبيعي ازدادت معه فرصة الإصابة بالسكري.

حتى يكون الأمر أكثر وضوحًا لاحظ معي هذا الجدول الذي يوضح قيم تحليل السكر التراكمي مع تحديد الحالة الصحية للشخص تبعًا لتلك القيمة.

حالة الشخصقيمة التحليل 
الحالة الطبيعية 5.6% أو أقل
مرحلة ما قبل السكري5.7% – 6.4%
مريض السكري6.5% أو أكثر

هذا بالنسبة لقيم تحليل السكر التراكمي بوجه عام..

..فماذا عن القيم الطبيعية للتحليل حسب العمر؟

يوضح لك هذا الجدول قيم تحليل السكر التراكمي تبعًا لعمر الشخص، لاحظ معي ذلك.

العمر قيمة التحليل 
الأطفال أقل من 5.6%
المراهقينأقل من 5.7%
البالغينأقل من 5.8%  —لكبار السن او فوق الاربعين (5.9)

أظن أن الأمر أصبح واضحًا أكثر، أليس كذلك؟

يمكنك أيضًا إجراء بعض التحاليل الأخرى لمعرفة نسبة السكر بالدم، ومن أشهرها:

لاحظ: أيًا كانت نتيجة التحليل دعني أخبرك أنك بحاجة إلى بعض النصائح التي تساعدك على الوصول إلى المستوى الطبيعي للسكر والمحافظة عليه، وإليك تلك النصائح في السطور القادمة. 

نصائح للحفاظ على المستوى الطبيعي للسكر بالدم.


سواء كنت تحتاج إلى السيطرة على ارتفاع سكر الدم أو المحافظة على مستواه الطبيعي فبعض النصائح ستساعدك كثيرًا في الوصول إلى هدفك، ومن أبرزها:

1- التقليل من الوجبات الغنية بالكربوهيدرات.

يعد التقليل من الوجبات الغنية بالكربوهيدرات أول وأهم خطوة في رحلة الحفاظ على المستوى الطبيعي لسكر الدم، لكن لماذا ذلك؟

دعني أخبرك أن تلك الوجبات تتسبب في رفع مستوى السكر بشكل كبير مما يتطلب جهد زائد من البنكرياس لتلبية حاجة الجسم.

مع تكرار تلك العملية يتم إجهاد البنكرياس وقد يصبح الجسم بحاجة إلى الإنسولين الخارجي.

2- ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

للرياضة دور فعال في السيطرة على ارتفاع مستوى السكر بالدم؛ إذ تزيد من حساسية المستقبلات تجاه هرمون الإنسولين، وبالتالي تعزز كفاءته وتساعد في ضبط مستوى السكر.

لم تقتصر أهمية ممارسة الرياضة عند تلك النقطة، بل نجد أنها تقلل فرصة إصابة الشخص بالسمنة مما يؤثر على الصحة العامة للجسم ويزيد الحيوية.

4- الإقلاع عن التدخين.

أثبتت الدراسات العلمية أن هناك علاقة بين التدخين والسكري؛ إذ تزيد السجائر فرصة إصابة الشخص بمرض السكري من النوع الثاني.

إذًا فالامتناع عن التدخين هو شيء ضروري في سبيل الوقاية من السكري. 

5-فحص سكر الدم بانتظام.

متابعة مستوى سكر الدم بشكل منتظم يجعلك على دراية بمدى انتظامه، ويساعدك على اتخاذ الإجراءات السريعة لتجنب أية مضاعفات متوقعة.

وماذا يستفيد مريض السكري من متابعة مستوى السكر بشكل منتظم؟

توضح تلك المتابعة مدى استجابة المريض للدواء، وبالتالي يتمكن الطبيب من اعتماد الجرعات المناسبة للحالة لضبط السكر.

وهنا جاء دورك، أخبرني كم نسبة السكر التراكمي لديك؟

اقرا ايضا:

المرجع
healthline.comncbi HbA1c percentiles according to age

ياسمين احمد

دكتورة صيدلة جامعة الاسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى