انخفاض السكر إلى 50 …إلحق نفسك بالعلاج

انخفاض السكر إلى 50

أعلم أن مستوى سكر الدم دائما ما يكون في تفاوت؛ إذ يرتفع أحيانًا وينخفض أحيانًا أخرى تبعًا للعديد من العوامل المؤثرة على حالة الشخص، لكن ماذا إذا انخفض سكر الدم إلى 50 مليجرام \ ديسيلتر؟!

حتى أكون صادقًا معك، دعني أخبرك أن هذا الانخفاض قد يترتب عليه العديد من المخاطر.

لذا عليك معرفة أسباب انخفاض مستوى سكر الدم ومحاولة تجنبها قدر الإمكان، ومعرفة كيفية التعامل في هذه الحالة لتجنب المضاعفات.

لنتعرف بالتفصيل على الأعراض والأسباب، ونلقي الضوء على طريقة العلاج، فلنبدأ.

ماذا يدل انخفاض السكر إلى 50 ؟


تظهر بعض الأعراض على مريض سكر الدم المنخفض، والتي تكون إنذارًا على وجود مشكلة بالجسم ويجب التعامل معها سريعًا للحفاظ على صحة المريض، ومن أبرز تلك الأعراض:

  • الشعور بالجوع.
  • خفقان القلب.
  • إجهاد الجسم.
  • مشاكل بالرؤية.
  • زيادة التعرق.
  • الشحوب.

احذر: هناك بعض المضاعفات المتوقع حدوثها نتيجة انخفاض مستوى السكر بالدم، ومنها:

  • الإغماء .
  • فقدان الوعي .
  • إصابات بالجسم نتيجة السقوط المفاجئ.

لعلك تتساءل عن أسباب حدوث هذا الانخفاض، فلنلقِ نظرة عليها في السطور القادمة.

لماذا يحدث انخفاض السكر في الدم إلى أقل من 50 ؟


بوضوح نجد أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض سكر الدم، فمن أبرزها:

1- عدم تناول وجبة غذائية لفترة طويلة .

بالطبع يحتاج جسمك إلى إمداده بالعناصر الغذائية الأساسية للتمكن من القيام بوظائفه، ومن أهم ما يحتاج إليه هو الجلوكوز.

الجلوكوز يعد المصدر الرئيسي للطاقة بالجسم.

نجد أن سوء التغذية أو عدم تناول الوجبات لفترة طويلة يؤدى إلى نقص كمية الجلوكوز بالجسم، ويعد ضمن أبرز أسباب انخفاض السكر.

كيف اذا احصل علي الجلوكوز ( السكر ) ؟

يتم الاعتماد بشكل أساسي للحصول على الجلوكوز من بعض الوجبات مثل :

  •  الوجبات الغنية بالكربوهيدرات.
  • الوجبة السكرية.

2- ممارسة الرياضة الشديدة .

عند ممارسة الرياضة الشديدة فإن الجسم يحتاج إلى إنتاج كمية كبيرة من الطاقة لتلبية احتاجاته مما يتطلب إدخال نسبة كبيرة من الجلوكوز إلى الخلايا، وهنا ينخفض سكر الدم عن الطبيعي ويجب تعويض الجسم سريعًا.

لماذا ينخفض الجلوكوز اثناء النشاط البدنى العنيف ؟

دعني أوضح لك طبيعة عمل جسمك، بعد تناول الشخص وجبة سكرية تبدأ عملية الهضم ثم امتصاص الغذاء ودخوله إلى الخلايا…

..حتى يتمكن الجسم من الاستفادة منه عن طريق حرقه وتحويله إلى طاقة، وهنا يأتي دور هرمون الإنسولين المسؤول عن إدخال الجلوكوز إلى الخلايا.

ويترتب على تلك العملية خفض نسبة السكر بالدم ووصولها إلى الحالة الطبيعية.

3- زيادة مستوى الإنسولين بالجسم.

يحتاج بعض مرضى السكري إلى حقن الإنسولين للسيطرة على ارتفاع سكر الدم، ولكن لكل مريض جرعة معينة من هذا الدواء تبعًا لحاجة جسمه، وفي حالة تناول جرعة أكبر فإن الجسم يبدأ بإدخال كمية كبيرة من الجلوكوز إلى الخلايا مما يترتب عليه نقص سكر الدم.

ملحوظة: قد يزداد مستوى الإنسولين الداخلي نتيجة خلل في إفراز البنكرياس مما يسبب انخفاض سكر الدم بشكل ملحوظ.

4- تناول بعض الأدوية الأخرى.

تتسبب بعض الأدوية الأخرى في خفض مستوى السكر بالدم مثل:

  • الأدوية الفموية لعلاج ارتفاع السكر .
  • دواء الكينين لعلاج الملاريا.

5- تعاطي الكحوليات.

في بعض الأحيان نجد أن انخفاض مستوى سكر الدم ينتج عن الإفراط في تناول الكحوليات؛ إذ تؤثر تلك المواد بالسلب على قدرة الكبد على إطلاق الجلوكوز المخزن به.

هنا وضحت الأسباب جلية، فماذا عن علاج تلك الحالة؟ لنعرف ذلك.

كيف يتم علاج انخفاض السكر إلى 50 ؟


نعلم جيدًا أن هناك العديد من الأدوية التي تساعد على خفض سكر الدم، ولكن هل هناك أدوية لرفعه والسيطرة على انخفاضه؟ 

دعني أخبرك أن العلاج الأساسي في حالات الانخفاض الشديد في مستوى السكر بالدم (حالة الطوارئ) هو :

  • حقن الجلوكاجون.
  • محلول الجلوكوز عن طريق الوريد.

أما إذا كان المريض واعيًا وقادرًا على تناول وجبة.

فيتم إعطاؤه حوالي 15 – 20 جرام من وجبة سكرية سريعة الامتصاص كالعسل أو العصير أو غير ذلك، ثم قياس نسبة السكر بالدم بعد مرور 15 دقيقة.

لاحظ: في حالة إذا ما كان مستوى السكر بالدم أقل من 70 مليجرام \ ديسيلتر بعد تناول الوجبة يتم إعطاء المريض وجبة مماثلة ثم يُقاس مستوى السكر بعد 15 دقيقة أخرى.

يتم تكرار تلك العملية حتى يرتفع مستوى السكر عن 70 مليجرام \ ديسيلتر. 

لمعلوماتك، يفضل أن يتناول المريض وجبة خفيفة بعد التغلب على انخفاض السكر حتى يساعد على إعادته إلى الحالة الطبيعية بشكل أسرع. 

لم ينتهِ علاج انخفاض السكر بعد؛

إذ ينبغي على المريض محاولة التخلص من أسباب حدوث هذا الانخفاض لتجنب مضاعفاته، فإذا كان السبب هو سوء التغذية وعدم تناول الوجبات لفترة طويلة….

..فيجب اتباع نظام غذائي مناسب لحالته.

أما إن كان السبب هو تناوله لعلاج دوائي معين فهنا يجب الرجوع إلى الطبيب المتابع واستشارته لتبديل هذا الدواء بآخر.

كن على تواصل دائم بطبيبك المختص واحرص على فحص مستوى سكر الدم بشكل مستمر حتى تكون على دراية كاملة بحالتك، وتتجنب الانخفاض المفاجئ للسكر.

في التعليقات، كم كانت اقل نسبة سكر وصلت اليها ؟

ياسمين احمد

دكتورة صيدلة جامعة الاسكندرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى